20130504151921_24805

كشفت لنا مصادرنا الخاصة من داخل قناة الجزيرة أن مذيعة القناة التي قيل إنها تعرضت للاغتصاب من طرف أمير جهادي في سوريا قد مارست نكاح الجهاد مع الزعيم في الجيش الحر السوري! فمراسلة الجزيرة غادة عويس لم تُغتصب بل قدمت نفسها لأمير الجماعة ومارست معه جهاد النكاح، وقامت بذلك طواعية ولم يُطلب منها ذلك، بل هي التي تطوعت بنفسها لكي تجاهد جهاد المناكحة مع أمير الجماعة!

يذكر أن نكاح الجهاد قد انتشر مؤخرا بعد سفر عشرات التونسيات إلى سوريا ليهبن أنفسهن لمقاتلي الجيش السوري الحر في إطار ما أصبح يسمى بجهاد النكاح… أمّا أكبر المستفيدين من “جهاد المناكحة” ينتمون إلى الوهابيين والقتلة الآخرين المتنكرين في “جبهة النصرة ” التي صنفتها أمريكا ظاهريا على قائمة الإرهاب، فيما أنها تستعملها في قطع رؤوس السوريين واغتصاب نسائه تحت عنوان “جهاد المناكحة”!

ووصفت السيدة غادة عويس، بـ”مناضلة من الطراز الأول” في قناة الجزيرة سيئة الصيت، ومن المؤكد أنها تلاقي الشيخ القرضاوي في “الرايحة والجاية”، ومن المؤكد أنها كانت مستعدة من أجل الشيخ حمد وعيون الشيخ حمد، بأن تكذب، وتلفق، ومن المؤكد أنها لم تقتنع بما يأتي به “شهود العيان”، و مخبرو هواتف الثريا ، وبعض نزلاء الفنادق التركية، و من الواضح أنّ همتها المهنية كانت تغلبها و تدفعها دفعا إلى الميدان السوري، و ممارسة الشغل “الإعلامي” على أصوله، فالسيدة غادة عويس كانت تحتاج فقط إلى التشجيع ومجرد فتوى!

بطبيعة الحال، السيدة غادة عويس “حظها من السما” لان المعجزة تحققت على يد بل لنقل على لسان أحد شيوخ السعودية الميامين وجاء بالتحليل والإجازة الشرعية مبشرا بأنه وجد في الكتب القديمة ما يجيز جهادا ليس ككل الجهاد، و فرض عين ليس ككل فروض العين، جهاد ليس أقل منزلة وجزاء من جهاد ذبح الأبرياء، وسحل الأبرياء وشواء لحمهم، جهاد يؤدي إلى جنة القرضاوي الموعودة في أرض القرضاوي الموعودة، جهاد سماه على بركة الثورة السورية القذرة “جهاد النكاح”، ماركة مسجلة باسم الثورة والمجلس الوطني الانتقالي وجبهة النصرة!

إنّ جهاد النكاح، مجهود “حربي” لا يقل ضراوة وجدوى عن جهاد جبهة النصرة الذي نرى آثاره المدمرة في الجسد السوري، جهاد حلال، بفتوى حلال، من مفتي ابن حلال ، ولغاية حلال، وبطلب من “جزيرة” الحلال، وتحت رعاية أمير التوسل الحلال، أي نعم، هي ثورة “أبناء الحلال”، تساعدها فئة أصدقاء سوريا من أبناء الحرام، تشرف عليها الصهيونية التي ولدت من رحم الفجور الدولي الغربي الحرام، لذلك لا تعجبوا فنحن في زمن ثورات النكاح و اللواط وكل الشذوذ!!

463_2__thumb